أنواع المبتدأ

|
| إطبع المقال
السلام عليكم ورحمة الله وبركآته

أنواع المبتدأ من حيث الخبر 

يقسم النحوين المبتدأ من حيث إحتياجة لخبر إلى مبتدأ له خبر ومبتدأ ليس له خبر ولكن له مرفوع سد مسد الخبر .


الأول : مبتدأ له خبر
زيدٌ قائم : حيث أن زيد مبتدأ مرفوع بالإبتداء وعلامة رفعه الضمة , قائم خبر للمبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة .
محمدٌ رسول : محمد مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة , رسول خبر  للمبتدأ مرفوع ولاعمة رفعه الضمة .
التليمذ مجتهد :  التلميذ مبتدأ مرفوع بالإبتداء وعلامة رفعه الضمة , مجتهد خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة .


الثانى : مبتدأ ليس له خبر ولكن له مرفوع سد مسد الخبر
وهذا المبتدأ هو كل وصف
أولاً : مسبوق بنفى أو إستفهام .
ثانياً : أن يكون مرفوعه اسم ظاهر أو ضمير منفصل .
ثالثاً : أن يتم الكلام بمرفوعه .
مثل : أقائم الزيدان : الهمزة همزة إستفهام مبنية لا محل لها من الإعراب , قائم مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة , الزيدان فاعل للوصف قائم مرفوع وعلامة رفعه الألف لأنه مثنى وسد مسد الخبر .
مثل : ما قائم الزيدان : ما حرف نفى مبنى لا محل له من الإعراب , قائم مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة , الزيدان فاعل للوصف قائم مرفوع وعلامة رفعه الضمة وسد مسد الخبر .
مثل : أقائم أنتما ؟: قائم مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة , أنتما ضمير منفصل مبنى فى محل رفع فاعل للوصف قائم سد مسد الخبر .
مثل : كيف جالس العمران؟: كيف :اسم إستفهام مبنى على الفتح فى محل نصب حال , جالس :مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة , العمران :فاعل للوصف جالس مرفوع وعلامة رفعه الألف لأنه مثنى سد مسد الخبر .
نلاحظ : فى الأمثلة السابقة أن الوصف "قائم" سبق بنفى أو إستفهام وكان مرفوعه فى المثال الأول والثانى اسم ظاهر وفى المثال الثالث كان ضمير منفصل كما نلاحظ أن هذا المرفوع سواء كان اسم ظاهر  أو ضمير منفصل قد تمم المعنى لذلــــــــــــــــــــــــــــــك أُعرب الوصف قائم فى الثلاثة أمثلة مبتدأ لأنه استوفى الشروط .
لاحظ : يقول بعض النحاة أنه إذا رفع الوص المسبوق بنفى أو إستفهام ضمير ظاهر  يكون الوصف خبر مقدم والضمير الظاهر مبتدأ مؤخر  أى يكون الإعراب كالآتى : أقائم أنت
أ : حرف إستفهام مبنى لامحل له من الإعراب , قائم : خبر مقدم , أنت : ضمير مبنى فى محل رفع مبتدأ مؤخر .
ولكن هذا لا يصح فى حالات كثيرة منها كما فى قول الشاعر : أمنجز أنتم وعداً وثقت به
حيث أنه لايجوز أن تعرب منجز خبر مقدم وأنتم مبتدأ مؤخر إذ لا يستقيم المعنى لو قولت أأنتم منجز
فلا بد من التطابق بين المبتدأ والخبر فمنجز للمفرد وأنتم جمع ولكن إذا أعربت أنتم فاعل فهذا يجوز لأن الفاعل يجب إفراد عامله .

سؤال : ماذا يحدث لو أن مرفوع الوصف لم يتمم المعنى ؟
كما فى قولنا : أقائم أبواه زيد ؟
لو نظرنا إلى المثال سنجد أن أبواه فاعل للوصف أو اسم الفاعل "قائم" وهذا المرفوع لم يتمم المعنى حيث أنه لا يصح أن تقول : أقائم أبواه .
فى هذه الحالة قد إختل شرط ولذلك يُعرب قائم هنا : خبر مقدم , أبواه : فاعل للوصف قائم مرفوع وعلامة رفعه الألف لأنه مثنى وهو مضاف والهاء ضمير متصل مبنى فى محل جر مضاف إليه , زيد :  مبتدأ مؤخر مرفوع وعلامة رفعه الضمة .

حالات الوصف  مع المرفوع الذى يسد مسد الخبر

الحالة الأولى : يتطابق الوصف مع المرفوع بعده " وهو ما يسد مسد الخبر " إما فى الإفراد أو التثنية أو الجمع وقد أجاز النحاة فى ذلك أيضاً أن يكون الوصف جمع تكسير والمرفوع بعده مثنى أو جمع  وفى هذه الحالة يجوز وجهان فى الإعراب .
مثل : أقائم زيد , أقائم الزيدان , أقائمون الزيدون , أقيام الزيدان , أقيام الزيدون .
لو نظرنا إلى هذه الأمثلة الثلاثة الأولى نجد أن الوصف"قائم" وهو اسم الفاعل قد تطابق مع المرفوع بعده وهو زيد فى الإفراد وفى الجملة الثانية تطابقا فى التثنية وفى الجملة الثالثة تطابقا فى الجمع أما فى المثال الرابع والخامس كان الوصف جمع تكسير والمرفوع مثنى أو جمع لذلك جاز هنا وجهان من الإعراب .
الوجة الأول : أن يكون الوصف قائم مبتدأ وزيد فاعل مرفوع سد مسد الخبر .
الوجه الثانى : أن يكون الوصف قائم خبر مقدم وزيد مبتدأ مؤخر .
مثل : أراغب أنت عن آلهتى يا إبراهيم
الأولى فى هذه الآية الوجه الأول من الإعراب لأن عن آلهتى معمول لكلمة راغب ولا يجوز الفصل بين العامل والمعمول بأجنبى وهو "أنت" ولكن إن أعربت أنت فاعل للوصف راغب لم يكن أجنبى عنه 


ملخص هذه المسألة

الفاعل يجب أن يكون عامله مجرد من عوامل التثنية و الجمع لذلك إذا جاء الوصف مثنى أو جمع يجوز فيه الوجهان أما لو جاء مفرد يجب فيه الوجة الأول وهو أن يكون الوصف مبتدأ والمرفوع بعده فاعل سد مسد الخبر
والأرجح جعل الوصف مبتدأ والمرفوع يسد مسد الخبر لأن الكوفيون لايُجيزون تقديم الخبر على المبتدأ ... إنتهى

الحالة الثانية : وفيها لا يتطابق الوصف مع المرفوع بعده وينقسم عدم التطابق هنا إلى قسمين
القسم الأول : عدم تطابق ممتنع .
كما فى : أقائمان الزيدان فهذا التركيب غير صحيح ويمتنع فى اللغة .
القسم الثانى : عدم تطابق جائز .
كما فى : أقائم الزيدان , أقائم الزيدون وفى هذه الحالة يكون الوصف مبتدأ والمرفوع بعده فاعل سد مسد الخبر .


إدعــم : صفحتنى على الفيس بوك


 

حقوق تطوير وتعديل القالب والإضافة عليه : أنس الباشا | مستضاف على بلوجر | تعديــــل | تعديــــل | تعديــــل